ائتلاف النصر يرد على انباء تعرضه لـ"هزة سياسية" وانشقاقات

تاريخ النشر : 2018-05-24 10:53:24 أخر تحديث : 2018-06-13 07:10:12

ائتلاف النصر يرد على انباء تعرضه لـ"هزة سياسية" وانشقاقات

العبادي

رد ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي على انباء تحدثت عن تعرض الائتلاف الى "هزة سياسية" واشنقاقات، مؤكدا أن العبادي الاوفر حظا للولاية الثانية.


وفي بيان للإئتلاف جاء فيه ننفي ائتلاف النصر جميع الانباء التي تحدثت عن انسحاب مرشحين من النصر، وعدها جزءا من التنافس السياسي "غير النزيه".


وقال المتحدث باسم الائتلاف حسين العادلي، ان التنافس وصراع الاجندات وراء مزاعم انسحاب اعضاء من النصر وانضمامهم لقوائم اخرى، مؤكدا: ان ائتلاف النصر متماسك ويخوض تفاهمات ناجحة لتشكيل الكتلة الاكبر.


من جهة اخرى اكد العادلي: ان جميع الاخبار التي توحي بانسحاب العبادي او ترشيح بديل عنه لا صحة لها، وهي فبركات معروفة المصدر والاجندة، وان العبادي ما زال الافر حظا للولاية الثانية.


وكشفت مصادر مطلعة، اليوم الخميس، عن تعرض ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي إلى ماسمتها "هزة سياسية".


وبحسب المصادر، فأن ثلاثة من أعضاء ائتلاف النصر يمثلون كتلة "الانتفاضة الشعبانية"، انسحبوا من الائتلاف وانضموا إلى كتلة "الفتح".


وتشير تلك المصادر الى أن عشرة آخرين يمثلون حزب "الفضيلة"، يخوضون منفردين حوارات مع أطراف مختلفة للبقاء في كتلة العبادي أو الانسحاب منها.


وفي السياق العام للتسريبات من الجبهتين، فإن أحزاباً وتيارات صغيرة ومتوسطة رُشحت ضمن الائتلافات المختلفة، أو بصورة منفردة، ترفض تقديم أي تأكيدات في شأن اتجاه تحالفاتها، وإن فتح بعضها خطوطاً سرية لطلب وزارات أو مناصب في مقابل الانضمام إلى أي تحالف.


وتشهد الساحة السياسية العراقية حراكاً واسعاً بين جميع الأطراف السياسية لتشكيل حكومة قادرة على تنفيذ متطلبات المواطن العراقي وبعيدة عن السياسات المنتهجة من قبل الحكومات السابقة.

المصدر: ليث حسن

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS